الإعدام لقاتلة زوجها بسعيدة التي تركت جثته تحترق لمدة 12 ساعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ad55min
ad55min
المدير العام
المدير العام
 <b>الـجنـس</b>  الـجنـس : ذكر
<b>الإنتساب</b> الإنتساب : 04/07/2013
<b>المساهمات</b> المساهمات : 167
<b>نقاط التميز</b> نقاط التميز : 480
<b>تقييم المستوى</b> تقييم المستوى : 5

مُساهمةad55min في الأحد نوفمبر 17, 2013 10:01 am


تركت جثته تحترق لمدة 12 ساعة
الإعدام لقاتلة زوجها بسعيدة
نطقت محكمة جنايات مجلس قضاء سعيدة بالإعدام في حق المتهمة بقتل شريك حياتها، وتحويل جثته إلى رماد، بعد حرقه في مشهد مأساوي أثار ذهول من حضر الجلسة. تروي تفاصيل القضية قصة جريمة أقدمت عليها سيدة تبلغ 30 سنة، من منطقة “الكاف لحمر” بولاية البيض، قامت في العشر الأواخر من شهر رمضان من العام الماضي بقتل زوجها الشاب، بعد تدبير اتخذت فيه قرار الغدر لزوجها الذي، حسب أقوالها، كان يضربها. وقد تحينت المحكوم عليها انتهاء زوجها من تناول وجبة الإفطار، وانتظرت خلوده للنوم العميق. وقبل بزوغ ضوء فجر اليوم الموالي، أخرجت قضيبا حديديا وانهالت به ضربا على قفاه، فأردته قتيلا، ثم قامت بلفه بإزار وسحبته إلى قاع واد غير بعيد عن منزلها حتى لا ينتبه أحد لألسنة النار التي أضرمتها فيه وتركته يحترق طوال 12 ساعة، لإخفاء معالم وآثار جريمتها النكراء في حق زوجها. وبعد مضي يومين على الحادثة، انتبه صاحب مزرعة بتلك المنطقة إلى مخلّفات الحريق التي أثارت استغرابه، فاتصل بالدرك الوطني، الذي توصّل من خلال المعاينة إلى أن آثار الرماد هي بقايا لجثة إنسان، فباشرت التحقيقات التي كشفت عن تورط زوجة الضحية في الجريمة، معترفة بالذنب الذي اقترفته أثناء التحقيق معها في قضية القتل والتنكيل بجثته، واتهمت شخصا ثان كان على اتصال معها بالتورط، حيث أرادت جره إلى السجن قبل تبرئته من طرف محكمة الجنايات التي أدانتها بالإعدام.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة



 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى




© phpBB | Ahlamontada.com | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | آخر المواضيع